تصريح سياسي للقطان

توجه الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” للمتخاذلين عن نصرة القضية الفلسطينية والمطبّعين مع العدو الصهيوني بالقول:” سندخل الأقصى، وسندخل فلسطين، وسندخل القدس فاتحين منتصرين، ولن يكون يومها هناك مكان للمتخاذلين، ولن يكون يومها هناك مكانة لأولئك الذين طبّعوا وأبرموا الاتفاقيات المخزية، اتفاقيات العار مع الكيان الصهيوني المحتل ومن يقف خلفه”
وأضاف الشيخ القطان خلال تصريحه السياسي ” إننا أمام هذه القضية يجب علينا أن نقول لكل من يرفع شعارات فلسطين، وشعارات الأقصى، وشعارات القدس، وشعارات الجهاد، أن كل هذه الشعارات إذا لم يكن لها ترجمة على أرض الواقع فلا قيمة لها، ونحن لا نقف إلا مع مَن يقف مع القضية ويدعم هذه القضية بالمال والسلاح والمجاهدين”
وختم الشيخ القطان بالقول:” أنا لا أنتقص من شأن الشعارات والخطابات والمظاهرات، ولكن كل ذلك إذا لم يكن له ما يؤكده على أرض الواقع فليس له أي قيمة على الإطلاق، لأن الذي يُرجع فلسطين والأقصى والأراضي المغتصبة هو القوة والجهاد، ولا سبيل للنصر إلا من خلال المقاومة”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *