تعاون بين دناتا و”بلو أكوا” لتعزيز الأمن الغذائي في سنغافورة

وقعت دناتا، المزود العالمي الرائد للخدمات الجوية، مذكرة تفاهم مع “بلو أكوا فود تيك Blue Aqua Food Teck” (بلو أكوا) لتعزيز الأمن الغذائي في سنغافورة. وسوف تقوم الأخيرة بموجب الاتفاقية بإعادة تدوير المخلفات العضوية الناتجة عن عمليات دناتا التموينية وعملياتها الأرضية إلى بروتين للأعلاف المائية.

 

ويقوم محلول التحويل الحيوي، الذي ابتكرته “بلو أكوا”، بمعالجة المواد الغذائية غير المستغلة من بقايا الطعام التي يمكن تحويلها إلى بروتينات حشرية عالية الجودة لاستخدامها في مزارع الأحياء المائية. والتحويل الحيوي عبارة عن تدوير فعّال يجعل بروتين الحشرات بديلاً مستداماً وفعالاً للمسحوق التقليدي المستخدم في تغذية الأسماك.

 

ويعتبر بروتين الحشرات، مقارنة بالبروتين التقليدي، حلاً مستداماً ومنخفض التأثير على الأرض واستهلاك المياه والبصمة الكربونية، ما يوفر عائدات مرتفعة للغاية. وسوف يتوفر لمزارعي سنغافورة إمكانية الوصول المستدام إلى الأعلاف الحيوانية المنتجة محلياً، بدلاً من تلك التي تُستورد حالياً من الخارج.

 

وقال ديرك جوفيرتس، المدير التنفيذي الإقليمي لدناتا لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ: “يسعدنا أن نتعاون مع بلو أكوا لتقليل هدر الطعام ودعم سلسلة التزويد المحلية لإنتاج الغذاء. وسوف تساعدنا هذه المبادرة في الحد من بصمتنا البيئية، مع تقديم أعلى قيمة لعملائنا والمجتمعات من حولنا عامةً”.

 

من جانبه، قال مؤسس “مجموعة بلو أكوا الدولية” ورئيسها التنفيذي الدكتور فرشاد شيشهشيان: “دأبت بلو أكوا منذ إنشائها على دعم الزراعة المستدامة والعملية والدفاع عنها بقوة، وتعد شراكتنا مع دناتا معززاً لجهودنا. ونحن متحمسون لتنمية عملياتنا في مجال تكنولوجيا الغذاء لتطوير اقتصاد دائري في تربية الأحياء المائية على مستوى العالم من خلال شبكتنا بدءاً من سنغافورة”.

 

وحسب التقديرات، فإن عدد سكان العالم قد يصل إلى 9.9 مليارات نسمة بحلول عام 2050، وينبغي أن يزيد إنتاج الغذاء بنسبة 70% لتلبية الطلب. ومما يزيد في تعقيد ذلك، مخاوف الأمن الغذائي في جميع أنحاء العالم والتدهور السريع للأراضي الزراعية القيّمة. وتعد إدارة النفايات قضيةً عالميةً تتسابق الحكومات والشركات لحلها. وتستورد سنغافورة أكثر من 90% من احتياجاتها الغذائية، وعلى الرغم من ذلك، فإن نفاياتها الغذائية تصل إلى 744 ألف طن سنوياً، ولا يتم حالياً إعادة تدوير سوى أقل من 20% من مخلفات الأغذية في تلك الدولة.

 

ويطمح برنامج “بلو أكوا” لتحويل النفايات إلى بروتين إلى الحد بشكل كبير من هدر الطعام عبر سلسلة التزويد الغذائية في سنغافورة من خلال مزارع الأحياء المائية. ويتماشى هذا مع رؤية سنغافورة المتمثلة في أن تكون “أمة خالية من النفايات”، ما يعني أنه يجب زيادة معدل إعادة التدوير إلى 70%. وحددت سنغافورة أيضاً هدف “30 × 30″، للعمل على إنتاج 30% من الاحتياجات الغذائية محلياً بحلول عام 2030. وسوف تلعب تربية الأحياء المائية وفقاً لذلك دوراً محورياً في مستقبل الأمن الغذائي لسنغافورة. إلا أن المزارع المحلية على الرغم من ذلك، لا تزال تعتمد بشكل كبير على الأعلاف المستوردة والمواد الخام، التي يهدف البرنامج إلى الحد منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *