ابتزّها ونشر صورها وفيديوهات فاضحة لها بعد أن طلبت إنهاء علاقتهما، فأوقفه مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية.

صـدر عن المـديرية العـامة لقـوى الامـن الـداخلي ـ شعبة العـلاقات العـامـة

البلاغ التالي:

 

وردت رسالة الى شعبة العلاقات العامة عبر خدمة بلّغ (http://www.isf.gov.lb/ar/report) على موقع المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، حول تعرّض مواطنة للابتزاز والتهديد بنشر صور وفيديوهات غير لائقة، عائدة لها، وذلك من قِبَل أحد معارفها السّابقين.

بنتيجة المتابعة جرى استماع إفادة المدّعية من قِبَل عناصر مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشّرطة القضائية، التي صرّحت أنّها تتعرّض للابتزاز والتهديد بنشر فيديوهات وصور فاضحة لها من قبل شخص كانت تربطها به علاقة سابقة.

من خلال الاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المكتب المذكور، تمكّنت إحدى دورياته من توقيف المشتبه به، الّذي اعترف بأنّه نشر صوراً وفيديوهات للمدّعية عبر تطبيق “واتساب”، وذلك بعد أن طلبت منه إنهاء علاقتهما.

أودع الموقوف القضاء المختص بناء على إشارته.

لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين الكرام، عدم أخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكلٍ غير لائق، في أي ظرفٍ من الظروف، وتحت أي ضغوطاتٍ تمارس عليهم، كي لا يقعوا ضحيةً ويتم استغلالهم من قبل الاخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن مثل هذه الحالات.

#ما_تتصوّر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *