رئيس الجمهورية محيّيا المسعفين والشهداء في “يوم الصليب الأحمر والهلال الأحمر”

لمناسبة الثامن من أيار، ذكرى مولد مؤسس الصليب الأحمر هنري دونان، والذي يصادف “اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر”، حيّا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المسؤولين والمتطوعين في المنظمتين الانسانيّتين، قائلا: “نحتفي اليوم بشجاعتكم وإنجازاتكم، فأنتم تقفون في خطوط الدفاع الامامية لضمان الوفاء بالالتزامات الإنسانية قبل وقوع كارثة أو أزمة صحية أو نزاع، وفي أثنائه وبعده. انتم مستقلون ومحايدون في آن واحد، وهمّكم الأساس ان تكونوا من أجل الجميع في كل مكان، وقد جعلتم الواجب الإنساني وحده أولويتكم، حتى المجازفة بحياتكم في سبيل توفير أكثر المساعدات الإنسانية إلحاحاً لمَن هُم في أشد الحاجة إليها.”

وبعدما حيّا الرئيس عون أرواح المسعفين الشهداء، الذين سقطوا وهم في قمة عطائهم الإنساني، قال: “اليوم، تطلقون حملتكم المالية السنوية، ووعدنا ان تبقى عائلتكم، بموظفّيها ومتطوّعيها، ملاذاً دائماً في كل ما تصبون اليه، فلكم الفخر والإعتزاز، لأكمال الدرب يداً بيد، في زرع بذور الأمل، على الرغم من كافة الصعاب، وهي عديدة، وفيها تزداد الاحتياجات الإنسانية. لذلك أتوجه الى اللبنانيين المقيمين وعلى مدى الانتشار اللبناني في الاغتراب، للمساهمة في هذه الحملة، في سبيل تعزيز قدرتكم على الصمود والاستمرارية في أداء رسالتكم وتحسين خدماتكم، والاستثمار في الطاقات الشبابية الحيّة والتطوعّية، لمساعدة المحتاجين، في اكثر الظروف خطورة وصعوبة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *