حزب سبعة :ضبط الحدود اللبنانية والقرار السعودي بوقف الاستيراد من لبنان

صدر بيان عن الهيئة التنفيذية جاء فيه:
تحمّل الهيئة التنفيذية في حزب سبعة الدولة اللبنانية والجهات الامنية مسؤولية ما حصل وما يحصل من تهريب عبر الحدود اللبنانية البرية وتعتبره تقاعسا وخزيا، وتطالب السلطة  بالتشدد في ضبط الحدود وانزال اشد العقوبات بكل مدبّر ومهرّب ومتواطئ كان من كان، فالذي حصل أساء الى سمعة البلد والى علاقة لبنان بالدول المجاورة خصوصا بعد هرولة المسؤولين اللبنانيين الى لملمة الوضع بعد ان وقعت الواقعة.  فما قام به بعض المسؤولون شكّل إهانة للبنانيين، أذ كان من الأجدى درء الخطر والقيام بكل ما يلزم لضبط الحدود كما يجب. علما ان التهريب لم يطال فقط الممنوعات بل ايضا البضاعة المدعومة والتي يعاد توضيبها وبيعها في دول الجوار فهذا بحد ذاته تعتبره سبعة جريمة وسرقة وفساد لان هذه البضاعة المدعومة من “اللحم الحي” وهي من حق المواطنين  ومن أموال المودعين اللبنانيين.
من ناحية اخرى تؤكد الهيئة التنفيذية في سبعة إن قرار الدولة السعودية بوقف استيراد البضائع من لبنان هو قرار مجحف بحق شعب بكامله وهو بمثابة إعدام لشريحة كبيرة من المزارعين والعمال والحلقة الاضعف من المجتمع اللبناني خصوصا في ظل هذه الظروف القاهرة. هؤلاء لا ذنب لهم فهذا عمل  اجرامي مدان قام به بعض المجرمين المتواطئين. كما وان السلطات السعودية تعلم جيدا،  انه وفي ظل غياب الدولة والتفلت الذي تمر به البلاد أصبح ضبط الحدود كليا ليس بالامر السهل فهو امر معقد عجزت عنه أكبر الدول واعظمها.
كما تطلب الهيئة التنفيذية في حزب سبعة من الدولة السعودية  اعادة النظر بقرارها خصوصا وأنها دولة شقيقة ويهمها مصلحة لبنان والشعب اللبناني وان تراعي الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *