قرار القاضية أماني سلامة أصبح نافذاً

قرار القاضية أماني سلامة أصبح نافذاً

ظهر نهار الجمعة 7 أيار 2021 كان قرار قاضي التحقيق الأول في البقاع بالإنابة أماني سلامة قد أصبح نافذاً، وذلك في دعوى عدد من المودعين في فروع المصارف في البقاع بوجه المصارف العاملة في لبنان، بمبادرة من جمعية صرخة المودعين وبوكالة محامي متحدون وزملائهم وبتنسيق من المحامين سينتيا حموي ود. هيثم عزو وبيار الجميل، حيث تم إنفاذ قرار القاضية سلامة وضع إشارة منع تصرف على العقارات والشركات العقارية العائدة لروساء مجالس إدارة المصارف في كل من السجلين العقاري والتجاري وفق الجدول المفصل أدناه، بموازاة العمل على استكمال الاستحصال على المعلومات اللازمة وبيانات نفي الملكية لباقي روساء وأعضاء مجالس إدارة المصارف كافة ولعدد من موظفيها الرئيسيين، والجاري على قدم وساق. 

وفي السياق عينه، يجدد المحامون المذكورون تأكيدهم على ضرورة إنجاز التحقيقات في ملف سلامة والمصارف والصيارفة وتحديداً تلك العالقة أمام مدعي عام جبل لبنان، وذلك لأهمية إكمال هذه التحقيقات وإعلان المستجدات والنتائج الكاملة بشأنها في أقرب وقت ممكن، وخصوصاً بعد تطورات ملفي شركتي مكتف وبروسك وما أثير بشأنهما من “داتا” تم ضبطها، مضافة إلى داتا شركة سكاب التي تم تسليمها طوعاً إلى الخبراء المكلفين من القاضية غادة عون، مع أهمية لحظ ما لتلك الداتا من تأثير مباشر على المأساة التي يعيشها المواطنون من خلال ارتباطها المباشر بالتحويلات المالية “المشبوهة” إلى الخارج وما خلّفته من احتجاز للودائع وسطو على “الاحتياطي الإلزامي” منها والمتاجرة بأموال دعم السلع الضرورية وراتفاع جنوني للأسعار.

 ختاماً، يأمل المحامون أن تمر أي عاصفة لعرقلة الاقتصاص القانوني من المرتكبين والمتورطين كالتعسف في تقدم المدعى عليهم بطلبات رد أو استئناف بخير، إذ يكفينا ما شهدناه من عرقلة التحقيق من قبل القاضية غادة عون، في وقت كثر الأنين مما حلّ بالمودعين وكافة اللبنانيين، كما وأن تستكمل القاضية سلامة كافة الإجراءات التي تراها مناسبة للحفاظ على حقوق المودعين والمدّعين.

للاطلاع على الجدول أدناه بخصوص إشارات منع التصرف النافذة حتى تاريخه:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *