نشاط البطريرك الراعي- بكركي الثلاثاء 11 أيّار 2021

استقبل غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر اليوم الثلاثاء 11 أيار 2021، في الصرح البطريركي في بكركي، قائد القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان اللواء ستيفانو ديل كول وجرى عرض للأوضاع العامة في لبنان وخاصة في الجنوب.

وكان صاحب الغبطة قد استقبل قبل ظهر اليوم مجموعة “رؤية قنوبين” التي تضم ناشطين في مختلف المجالات والقطاعات من قرى قضاء بشري بشقَّيه المقيم والمغترب. وعبّر الوفد لغبطته، في كلمة القاها باسمه المحامي رولان طوق، عن كامل دعمه والتزامه بالمواقف الوطنية التي يطلقها ويعمل عليها وتمثل كل اللبنانيين الاحرار على مختلف انتماءاتهم وطوائفهم. كما أعرب “عن التقدير العميق لحرص البطريرك التاريخي على وطننا وعلى مواقفه الوطنية الثابتة التي تحمل دائماً الأمل والرجاء بقيامة لبنان مهما حلكت الظروف. فاللبنانيون، على تنوّعهم، يحلمون بالهدوء والسعادة والإنفتاح على العالم والأخوّة لكل الشعوب.”

واضاف طوق: “نعلن يا صاحب الغبطة عن إيماننا برؤيتكم في حماية لبنان عبر حياده الناشط وتطبيق القرارات الدولية وصيانة السيادة الوطنية وحصر السلاح وقرارات الحرب والسلم والسياسات الخارجية والمعاهدات والاتصالات الدولية بالسلطة الشرعية اللبنانية وحدها، التي تمثل كل اللبنانيين”.

من جهته اثنى البطريرك الراعي على عمل “مجموعة رؤية قنوبين مشجعًا اياها على اعتماد الحوار والثقافة والمحبة في مسيرتها لبناء المجتمع وتحرير الانسان.

 

كما جدّد التأكيد أن الحياد يعني العودة الى طبيعة لبنان وليس مبادرة أو مشروع مستذكراً سنوات البحبوحة والسلم والانفتاح عندما كان لبنان محايداً، وأوضح أن المؤتمر الدولي هو ضرورة في ظلّ عجز الداخل اللبناني عن إيجاد الحلول.”

ثم استقبل غبطته السيدة يمنى الجميّل والأب سليم دكاش رئيس الجامعة اليسوعية في بيروت، فالسيد محمد قصب، ثم السيد جان فريد نخله.

ومن زوار الصرح، رئيس مجلس الأعمال اللبناني الصيني الدكتور علي المصري، والسيد كارل زوين رئيس بلدية يحشوش، والأب فادي الراعي من الرهبنة الشويرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *