وفد من”القومي” زار مقر فتح في دمشق .. فلسطين هي بوصلة نضال الأحرار

قام وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي، ضم العميدين طارق الأحمد ووهيب وهبي وعضو المجلس الأعلى سماح مهدي ووكيل عميد العمل والشؤون الاجتماعية في الشام محمود البكار، بزيارة مقر حركة فتح في دمشق حيث كان في استقبال الوفد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور سمير الرفاعي وعدد من مسؤوليها في الشام.

الوفد القومي عرض لوجهة نظر الحزب في التطورات الحاصلة، كما استمع إلى تحليل المسؤولين في حركة فتح بما لديهم من اطلاع واسع على دقائق المسألة الفلسطينية.

وأكد المجتمعون أن فلسطين هي بوصلة نضال الأحرار، وما يجري من تهويد وعدوان صهيوني هو جريمة حرب موصوفة.

وبعد اللقاء قال الرفاعي: “اللقاء اليوم مع الوفد القومي مهم ويهدف إلى توطيد العلاقات التي يجب أن تستمر من أجل وحدة الجهود ووضع تصورات مشتركة لمواجهة المرحلة القادمة. فالحزب القومي له انتشار واسع في الأمة والعالم مثله مثل حركة فتح، وسنتابع سويا جهودنا المشتركة لما فيه مصلحة فلسطين.

بدوره صرّح عضو المجلس الأعلى في |القومي| سماح مهدي قائلاً:

نحن في الحزب السوري القومي الاجتماعي، حزب فلسطين والأمة، ونحن معنيون بأبنائها سواء أكانوا من المرابطين فيها أو المقيمين خارجها والتواقين للعودة إليها، ومعنيون أيضاً بكل تفاصيل فلسطين خاصة ما يجري الآن داخل الأرض المحتلة.

كما كان تصريح للعميد طارق الأحمد قال فيه:

علينا مهام جسام لا نتركها في جميع المجالات. ونسعى إلى عمل ثقافي فكري إعلامي مشترك من أجل وحدة الأمة وتحرير فلسطين وتحقيق النهضة القومية التي ترتقي بشعبنا وأمتنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *