وفد من”القومي” زار القيادة المركزية للجبهة الشعبية في دمشق وتأكيد مشترك أنالسلاح الأنجع لتحرير فلسطين هو سلاح المقاومة

قام وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي، ضم العميدين طارق الأحمد ووهيب وهبي وعضو المجلس الأعلى سماح مهدي ووكيل عميد العمل والشؤون الاجتماعية في الشام محمود البكار بزيارة مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في دمشق حيث التقى نائب الأمين العام للجبهة أبو أحمد فؤاد ومسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة ماهر الطاهر وعدد من قياديي الجبهة.

توقف المجتمعون عند العلاقة النضالية التاريخية المتجذرة بين الحزب والجبهة والتي ترجمت رفقة سلاح في كل الساحات وتجلت في العملية البطولية الاستشهادية النوعية المشتركة المعروفة باسم عملية نهاريا التي أسقطت كل أشكال التقسيم وألحقت بالعدو الصهيوني خسائر فادحة.

وعرض المجتمعون لآخر التطورات الحاصلة داخل الأرض المحتلة لاسيما انتفاضة أبناء شعبنا في القدس بمواجهة العدوان الصهيوني الوحشي.

وأكد المجتمعون أن السلاح الأنجع لتحرير فلسطين من الاحتلال هو سلاح المقاومة، فالعدو الصهيوني لا تخيفه التصاريح والجعجعة بل إن ما يخيفه فقط هو القتال.

وأبدىالمجتمعون حرصاً على متابعة اللقاءات على المستويات كافة بهدف تقديم أفضل ما يمكن لأبناء شعبنا والمسألة الفلسطينية بشكل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *