تصريح سياسي للقطان

حيّا الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” المجاهدين في فلسطين عموماً، وفي غزة و بيت المقدس خصوصاً، والذين يلقنون العدو الصهيوني أعظم دروس العزة والشجاعة والنضال، ويكبدونه أعظم الخسائر على المستوى النفسي وعلى مستوى الأرواح والممتلكات، مباركاً الصواريخ التي تنهال على هذا الكيان الصهيوني الغاشم من كل حدب وصوب.

وأضاف الشيخ القطان خلال موقفه السياسي الأسبوعي قائلاً:” ما قبل هذه الاعتداءات اليوم ليس كما بعده، لأن العدو الصهيوني اليوم يلقن دروساً يجد نفسه من خلالها أمام قوة عظيمة وعقيدة راسخة، لأنهم كانو يظنون أن هذا الجيل قد انشغل بالتكنولوجيا عن القضية الأساس قضية فلسطين، ليجد العدو نفسه أن تلك التكنولوجيا بكل أشكالها لم تشغله عن قضيته، وأن فلسطين ما تزال لديه هي البوصلة”

وختم الشيخ القطان بالقول:” ليس لنا من خيار إلا الوقوف إلى جانب حركات المقاومة في كل مكان سيما في فلسطين ولبنان، ودعمها في كل مكان بمختلف أشكال الدعم سواء بالمال أو السلاح أو غير ذلك “

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *