منسق عام جبهة العمل الإسلامي يحيي في ذكرى النكبة ال 73 المجاهدين والمقاومين الأبطال في فلسطين المحتلة الذين يسطرون أروع الملاحم.

حيّا المنسق العام لجبهة العمل الإسلامي في لبنان الدكتور الشيخ زهير الجعيد: في ذكرى النكبة ال 73 المجاهدين والمقاومين الأبطال في فلسطين المحتلة الذين يسطرون أروع الملاحم والبطولات في مواجهة الغطرسة والترسانة العسكرية الإرهابية الصهيونية.

وندّد الشيخ الجعيد: بالمجازر الدموية البشعة التي يرتكبها العدو ضد أهلنا في فلسطين المحتلة، مؤكداً: على أن المعركة اليوم مفصلية ومصيرية وتاريخية، لافتاً: إلى التحرك الشعبي المتزايد في الدول المحيطة بفلسطين ولا سيّما الأردن وسيناء مصر ولبنان نصرة لإخوانهم، وقد سقط في لبنان على الحدود الفلسطينية الشهيد محمد الطحان وفي الأردن الشهيد نضال الصفدي لتمتزج دماؤهما الزكية الطاهرة مع دماء إخوانهما في أرض الإسراء والمعراج لخير دليل على أن هذه المعركة هي معركة الامة جمعاء، ولتسقط كل محاولات تحويل قضية فلسطين والقدس والمسجد الأقصى خاصةً بفلسطينيي الداخل.

ولفت الشيخ الجعيد: إلى أهمية هذا التضامن والتكاتف الشعبي العربي والاسلامي، وهو ما يشكل اليوم علامة فارقة ودعماً معنوياً كبيراً للمجاهدين والمقاومين الذين يتصدون بجسارة وقوة وإيمان ورباطة جأش ويقدمون الغالي والنفيس والأرواح رخيصة دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك وعن الحرمات والمقدسات.

وشدد الشيخ الجعيد: على ضرورة مواصلة واستمرار التحركات الشعبية الداعمة والمتضامنة وعلى المضي قدماً وعدم اليأس رغم التضحيات الجمة وارتقاء الشهداء حتى يمن الله علينا بالنصر المبين وبالتمكين، وتتحرر فلسطين والقدس الشريف من براثن المحتلين الصهاينة الغاصبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *