جبهة العمل الإسلامي في لبنان تدعو في الذكرى الـ32 لاغتيال مفتي الجمهورية اللبنانية الشهيد حسن خالد إلى الالتزام بالقيم والمبادئ التي كان يدعو الناس إليها.

دعت جبهة العمل الاسلامي في لبنان :في الذكرى الـ32 لاغتيال مفتي الجمهورية اللبنانية سماحة الشيخ الشهيد حسن خالد «رحمه الله» إلى الالتزام بالقيم والمبادئ السامية التي كان يدعو إليها وخصوصاً لجهة رفض الفتنة الداخلية والعمل على وحدة الصف والحفاظ على صيغة العيش المشترك، والحفاظ على وحدة الشعب والمؤسسات ومنع الانزلاق نحو التشرذم والانقسام.

وأشارت الجبهة: إلى الثوابت العشرة الأساسية التي أطلقها المفتي الشهيد صبيحة عيد الفطر السعيد في الملعب البلدي وإلى أهمية الالتزام بها.

وأكدت الجبهة: في هذه الذكر على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تضع برامج عمل وخطط واضحة لإنقاذ الوطن من محنته ومن أزماته المتفاقمة، وتعمل جاهدة على إيجاد الحلول الناجعة للمآسي والكوارث التي يعيشها المواطن اللبناني اليوم وخصوصاً أزمات الكهرباء والبنزين والأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة كي يعود المواطن ليعيش الحياة الكريمة ويحمي أسرته من مافيا الفاسدين الذين أفسدوا البلاد وأدخلوها في النفق المظلم، ولهذا ينبغي على الحكومة الجديدة حال تشكلت محاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين مهما بلغ شأنهم كي يعود الأمن والاستقرار إلى ربوع وطننا الغالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *