مجموعة السدحان تبرم عقد أعمال جديد مع شركة تشب لرفع كفاءة سلسلة التوريد

الرياض (المملكة العربية السعودية)، 17 مايو 2021 – أعلنت شركة تشب المتخصصة في حلول سلسلة التوريد عن توقيع اتفاقية مشاركة كاملة لمدة عامين بين مجموعة السدحان، إحدى أبرز سلاسل السوبر ماركت في المملكة العربية السعودية، والتي تتولى إدارة سلسلة متاجر سبار في المملكة العربية السعودية وشركة السدحان التجارية، وشركة تشب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ستعمل مجموعة السدحان على دعم منصات التحميل بالموردين والبائعين.

 

مجموعة السدحان هي شركة تجزئة عائلية خاصة تأسست في 1952 في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية. وبخلاف هذه الاتفاقية، كانت الشركة قد تعاونت من قبل مع شركة تشب لإنشاء برنامج دليلي يوضح مزايا تجميع منصات التحميل في مقابل منصات التحميل الفردية والمنصات الأخرى.

 

يقوم نموذج أعمال شركة تشب على مفهوم اقتصاد التدوير المتمثل في “المشاركة وإعادة الاستخدام”. ويمكن للعميل تأجير منصات التحميل المطلوبة من نظام التجميع الذي توفره تشب. وتتولى تشب جميع الإجراءات الإدارية، فضلًا عن استرجاع منصات التحميل وضمان جودتها بنظام الحلقة المغلقة.

 

هذا، وتستفيد متاجر سبار التي بدأت شراكتها مع مجموعة السدحان في 2016 أيضًا من استلام المنتج على منصات تحميل تشب ذات الحجم القياسي والمتانة الفائقة والتصميم المبتكر. وقد استلمت كلٌ من سبار ومجموعة السدحان منصات تحميل تشب في مراكز التوزيع والمتاجر الخاصة بها، ما نتج عنه تسهيل عمليات المناولة وتقليل المخاطر التي قد تصاحب استخدام منصات تحميل متدنية الجودة.

 

من جانبه، قال راكان المرشد مدير المشتريات والعقود بمجموعة السدحان: “نعتقد أن التحوّل بشكل رسمي لاستخدام منصات تحميل تشب يمنحنا مزايا هائلة مقارنةً بمنصات التحميل الفردية ذات الأحجام والجودة غير القياسية التي نحصل عليها من موردين آخرين”.

 

وأضاف: “من بين مزايا استلام المنتجات على منصات تحميل تشب القيمة المضافة والجودة العالية وتقليل إتلاف المنتج في سلسلة التوريد. وهناك فوائد أخرى من ضمنها استلام المنتجات في وقت أسرع، وعدم قطع مسافات طويلة بحاويات فارغة، فضلًا عن عدم تكبّد أي تكاليف متعلقة بإصلاح منصات التحميل”.

 

تكتسب مزايا الاستدامة المرتبطة باستخدام منصات التحميل الخشبية القابلة لإعادة الاستخدام من تشب أهمية أيضًا بالنسبة لمجموعة السدحان. حيث قال عبد العزيز السدحان، مدير سلسلة توريد المجموعة: “يساعدنا نموذج أعمال تشب القائم على مشاركة منصات التحميل وإعادة استخدامها وإعادة تدويرها في تقليل تأثير عملياتنا على البيئة.” وتتوقع الشركة خفض انبعاثاتها من غاز ثاني أكسيد الكربون بدرجةٍ كبيرة على مستوى سلسلة التوريد بفضل التحوّل إلى استخدام منصات شركة تشب.

 

تقلل دورة حياة منصات التحميل الخاصة بشركة تشب النفايات الخشبية إلى جانب كمية الأخشاب المستخدمة في تصنيع منصات التحميل. وقد أظهرت دراسة بحثية مستقلة خضعت لمراجعة النظراء أن فترة استخدام منصات تحميل تشب تمتد عشر مرات أكثر من نظيراتها الفردية. يتم تجميع منصات التحميل الفارغة وإعادة إصلاحها في مراكز خدمة تشب ثم إرجاعها إلى العملاء لإعادة استخدامها.

 

واستطرد السيد السدحان بقوله: “يُثمن عملاؤنا جهودنا الرامية لتعزيز الاستدامة والتزامنا بالمحافظة على البيئة. ونأمل أن تساعدنا شركة تشب بخبراتها الواسعة في سلسلة التوريد ومنصات التحميل القياسية التي توفرها لنا في خفض بصمتنا الكربونية وتحسين كفاءة عملياتنا على مستوى سلسلة التوريد.”

 

من جهته، قال ماركو سالورت بونز، المدير التجاري لشركة تشب بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “لقد نجحنا في بناء وتعزيز جسور الثقة والدعم لتحقيق النمو وتحسين القدرة التنافسية في المستقبل، فضلًا عن المزايا ذات الصلة بالاستدامة.  ونسعى بجهد دؤوب لإقامة علاقات طويلة الأجل مع عملائنا والمحافظة عليها عن طريق التعاون لتحسين سلاسل التوريد الخاص بهم، وخفض تكاليف سلسلة التوريد بوجه عام إلى جانب تحقيق الكفاءة التشغيلية.”

 

 

 

نبذة عن مجموعة السدحان

 

شركة السدحان التجارية هي شركة تجزئة سعودية بارزة تدير سلسلة من متاجر السوبر ماركت، وقد تأسست في 1952 في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية. وهي إحدى شركات مجموعة السدحان، وتدير أيضًا متاجر سبار بالمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى 3 شركات مختلفة أخرى في مجال العقارات والاستشارات والتعليم والصيانة والعمليات. ويعمل بالمجموعة ما يقرب من 5,000 موظف. لمزيدٍ من المعلومات، تفضل بزيارة http://www.al-sadhan.com.

 

نبذة عن شركة تشب

 

تُساعد شركة تشب على نقل الكثير من البضائع إلى الكثير من الناس في الكثير من الأماكن أكثر من أي مؤسسة أخرى على وجه الأرض. وتشكل منصات التحميل (البالات) والصناديق والحاويات الخاصة بها العمود الفقري غير المرئي لسلسلة التوريد العالمية، وتثق أكبر العلامات التجارية في العالم بشركة تشب لمساعدتها في نقل بضائعها بطرق تتميز بدرجات أعلى من الكفاءة والاستدامة والسلامة. أنشأت شركة تشب من واقع ريادتها في الاقتصاد التشاركي واحدة من أكثر شركات الخدمات اللوجستية استدامة في العالم من خلال مشاركة منصاتها وإعادة استخدامها بموجب نموذج يُعرف باسم “التجميع”. يتمثل النشاط الأساسي لشركة تشب في خدمة قطاع السلع الاستهلاكية سريعة الحركة (مثل الأطعمة الجافة ومواد البقالة ومنتجات الصحة ومنتجات العناية الشخصية)، إلى جانب قطاعات المحاصيل الطازجة والمشروبات والتجزئة والصناعات التحويلية. يعمل لدى الشركة ما يقرب من 11,000 موظف، وهي تؤمن بقوة الذكاء الجمعي الذي يتحقق بالتنوع والشمول والعمل الجماعي. وتمتلك تشب ما يقرب من 330 مليون منصة تحميل وصندوق وحاوية تتوزع عبر شبكة مكونة مما يربو على 750 مركز خدمة توفر الدعم لأكثر من 500,000 نقطة اتصال بالعملاء من أصحاب العلامات التجارية العالمية، مثل بروكتور وغامبل، وسيسكو، ونستله. تشب شركة تابعة لمجموعة برامبلز، وتعمل في 60 دولة تقريبًا، حيث تقع أكبر مشروعاتها في أمريكا الشمالية وغرب أوروبا. لمعرفة المزيد حول شركة تشب (CHEP)، يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني  http://www.chep.com. لمعرفة معلومات عن مجموعة برامبلز (Brambles Group)، يمكنك زيارة www.brambles.com.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *