أوهم ضحاياه أنّه يبيعهم “دولارات مجمّدة” ليتفاجؤوا لاحقًا أنّها مزوّرة، فألقى القبض عليه مكتب مكافحة جرائم المعلوماتيّة وحماية المُلكيّة الفكريّة.

صـدر عن المـديرية العـامة لقـوى الامـن الـداخلي ـ شعبة العـلاقات العـامـة

البلاغ التالي:

 

توافرت معلومات لدى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية حول قيام أشخاص بنشر إعلان عبر تطبيق “فايسبوك” يتضمن عرض “دولارات مجمّدة” (لا يمكن تصريفها في المصارف) للبيع بأسعار متدنية.

بنتيجة المتابعة والاستقصاءات والتحريات التي قامت بها عناصر المكتب المذكور، تم التوصل الى تحديد هوية أحد المتورطين، ويدعى:

  • أ. ح. (مواليد عام 1996، سوري)

بتاريخ 20-5-2021 وفي محلة أنطلياس، تمكّنت إحدى دوريات المكتب من توقيفه، بالجرم المشهود، أثناء قيامه ببيع مبلغ /6,200/ دولار أميركي، زعم أنّها “مجمّدة”، فيما تبين لاحقاً انها مزيّفة.

أودع الموقوف مع المضبوطات مكتب مكافحة الجرائم المالية وتبييض الأموال، للتوسّع بالتحقيق معه، بناء على إشارة القضاء المختص.

إنّ المديريّة العامّة لقوى الأمن الداخلي تنبّه من مغبّة الوقوع ضحيّة هكذا أعمال احتيالية، وتطلب عدم الانجرار وراء إشاعات واهية تُروّج بيع “دولارات مجمّدة” بأسعار متدنّية تكون في الحقيقة عبارة عن عملة مزيّفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *