المشرفية يعرض ورشدي وايتو وميرود التحضيرات للجنة التسييرية الخاصة بخطة لبنان للاستجابة السورية

بحث وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة في حكومة تصريف الاعمال البروفسيور رمزي المشرفية في اجتماع مع نائبة المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ومنسقة الشؤون الإنسانية نجاة رشدي، وممثل مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان أياكي إيتو، والممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيلين ميرود، التحضيرات للجنة التسييرية الخاصة بخطة لبنان للاستجابة السورية، التي ستعقد في 11 الجاري في وزارة الشؤون الاجتماعية.

وقال الوزير المشرفية في الاجتماع الذي عقد في وزارة الشؤون الاجتماعية:”إنّ التنسيق بين كافة الشركاء في خطة لبنان للاستجابة للأزمة السورية هو المدخل الاساس لتفادي اي تكرار او تداخل بين المشاريع والانشطة التي تندرج تحت هذه الخطة”، أملاً ان تستمر الدول المانحة في دعمها للنازحين والمجتمع اللبناني المضيف، والاخذ بعين الاعتبار التغييرات الدراماتيكية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، الامر الذي جعل النازحين واللبنانيين في مركب واحد لجهة المعاناة في تأمين قوت يومهم والصمود في وجه الازمات المتعددة الاوجه.

وإذ ثمّن التقدّم الذي حققته خطة الاستجابة للازمة بفضل دعم المانحين ومنظمة الأمم المتحدة، دعا الوزير المشرفية الى ضرورة تعديل الاولويات، بما يتناسب مع الحاجات المتصاعدة.

وذكّر بأنّ وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع المنظمات العاملة تحت مظلة الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني قد أعدّت مسودة الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية وهي تتنظر اقرارها في مجلس الوزراء.

من جهتها، شددت رشدي على ضرورة ان يكون هناك حماية اجتماعية لجميع المقيمين على الاراضي اللبنانية، في ظلّ ارتفاع مستويات الفقر والهشاشة بشكل غير مسبوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *