الشيف “منير حرير” رحلة طباخ من المغرب إلى العالمية : عبد المجيد رشيدي

يعتبر الشيف منير حرير، واحدا ضمن أشهر الشيفات في المغرب، حيث يتميز بكفاءة عالية في مجال فنون الطهي، ليثبت أن الطموح والإصرار على تحقيق الهدف، رغم التعثرات والاخفاقات دائما ما يتكلل بالنجاح.

بدأ الشيف منير حرير، شغفه بالطهي مدة، حيث تأثر بوالدته التي كانت تمتاز بالطبخ المغربي الأصيل، وخلال السنوات تمكن، من تطوير أسلوبه الخاص في فنون الطهي الذي يمزج بين الأطباق العربية والعالمية، حيث أصبحت لديه خبرة واسعة في عالم الطبخ، وتميز بأسلوبه في إعداد جميع أنواع الأكلات بأفخم الفنادق داخل المغرب وخارجه، وقد عمل الشيف منير حرير، في فنادق 5 نجوم بأكثر من بلد، وهو ما شكل له خبرة متنوعة أدت إلى حصوله على كثير من العروض حول العالم.

وعن تفاصيل قصته مع عالم الطهي قال منير حرير “عشقت الطبخ ومارسته منذ عدة سنوات وكان هذا بفضل إرادتي، وقادني شغفي لهذا المجال للبحث والاطلاع على التجارب المتنوعة للتعرف أكثر على المطابخ العالمية، ومحاولة مزجها بالمطبخ المغربي الذي يتميز بالمذاق الأصيل”.

وأضاف أنه كان شغوفا بالاطلاع على كل أنواع المأكولات، ما شجعه على التوجه إلى التكوين بفرنسا، ليحصل على شهادة تؤهله ليكون “شيف” محترفا قادرا على الابتكار، ووضع لمساته المميزة في مجال الطهي، والعمل في الفنادق الفخمة داخل المغرب وخارجه.
وأوضح منير، أن طموحه لا يعرف المستحيل، حيث تفوق في فنون الطهي، وحقق طموحه الذي كان يحلم به في دنيا المذاقات.

وتابع منير، “أبحث دائما عن أفكار جديدة وغير مسبوقة تمكنني من تقديم رؤية ترقى بشكل فعلي بالطهي المغربي الأصيل، وذلك عبر دمج مكونات وتفاصيل عدد من المطابخ العالمية التقليدية بنكهاتها المتنوعة والشهيرة، مع مكونات المطبخ المغربي، لاستنباط مذاقات معاصرة ترقى لذائقة عشاق الطبخ اللذيذ”، ويرى منير حرير، أن من الأمور التي أضافتها هذه المهنة له هي الثقة بالنفس، وتقبّل العديد من الأشخاص بعدة جنسيات وثقافات.

فبعد 22 عاما من الخبرة في هذا المجال الذي اختاره ليرسم به مسيرته المهنية، يؤكد منير، أن الشهرة لم تكن يوما هدفه، حيث عمل في العديد من المطاعم والفنادق في دبي، أبو ظبي، مانيلا، طوكيو، القاهرة، وكذلك الفنادق المغربية، كما أصبحت لديه شهرة واسعة بين الفنادق والمطاعم، فكان مجرد ذكر إسمه كشيف في أحد أحد هاته الأماكن يجلب له المزيد من الشهرة والثقة.

جدير بالذكر، أن الشيف منير حرير، حظي بإعجاب العديد من الأشخاص من جنسيات مختلفة، وسلك طريقا متعدد المحطات ليحط رحاله في مدينة القنيطرة، وبالضبط بفندق l’eden boutique، الذي افتتح مؤخرا وستكون له عدة فروع في المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *