هيئة العمل الفلسطيني المشترك في منطقة صيدا تدين الدعوات المشبوهة والتحركات أمام السَّفارة الفلسطينية خدمةً للعدو الصهيوني

عقدت هيئة العمل الفلسطيني المشترك للقوى الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية في منطقة صيدا والقوة المشتركة، اجتماعها الشهري اليومالثلاثاء، الموافق 2021/7/6 في قاعة مركز النور في مخيم عين الحلوة.

وناقش المجتمعون الأوضاع والتطورات الأمنية والأوضاع الاقتصادية لشعبنا إضافة الى جائحة كورونا. وقد صدر عن الاجتماع بيانًا تضمنالنقاط التالية:

1 – وجهت هيئة العمل الفلسطيني المشترك التحية لشعبنا المنتفض وكافة قواه الوطنية والإسلامية في مواجهة الاحتلال الصهيوني و إفشالكافة مشاريعه

2 – أدانت الدعوات المشبوهة والتحركات أمام السفارة الفلسطينية خدمةً للعدو الصهيوني.

3 – التأكيد على استقرار الوضع الأمني في المخيم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا

وندعو إلى عدم اللجوء الى استخدام السلاح اثناء المشاكل أو إطلاق النار العشوائي بالهواء عند كل مناسبة، لما يتسبب عنه من ترويعللآمنين وإصابات للأبرياء أو قتل للمواطنين في المخيم او الجوار اللبناني؛ وتؤكد الهيئة على رفع الغطاء الفصائلي والعائلي عن أي مخلبأمن المخيم

4 – أكدت الهيئة على ضرورة التزام كافة القوى السياسية وأعضائها بوقف التراشق الإعلامي عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحت طائلةالمحاسبة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة

5 – ندعو أهلنا في مخيمات صيدا الالتزام بقرار القوى السياسية الفلسطينية الوطنية والإسلامية الداعي إلى التزام سياسة الحياد في عدمالتدخل في الشأن اللبناني الداخلي والحفاظ على أفضل العلاقات الاخوية بين المخيم والجوار

6 – استهجن المجتمعون استمرار سياسة عدم المبالاة من قبل إدارة الاونروا ومديرها العام في لبنان بعدم تحملهم المسؤولية تجاه تحسينالخدمات عبر تأمين المساعدات المادية والعينية لشعبنا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة الناجمة عن ارتفاع سعر الدولار وفقدان العملةاللبنانية قيمتها الشرائية وارتفاع نسبة البطالة

7 – نناشد أهلنا في المخيمات العودة إلى الالتزام بالوقاية الصحية لمواجهة وباء كورونا وبخاصة المتحور منه

هيئة العمل الفلسطيني المشترك للقوى الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية والقوة المشتركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *