لقاء الجمهورية: أي ذنب اقترفه الشعب اللبناني ليتسول الماء والدواء وحليب الأطفال؟

دعا “لقاء الجمهورية” خلال اجتماعه الدوري عبر تطبيق “زوم” رئيس الجمهورية إلى تسهيل مهمة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة وعدم دفعه إلى الاعتذار، والاسراع في تأليف حكومة سيادية تعيد بعض الأمل للبنانيين، وتُنهي حقبة الحكومة الحالية التي أمعنت في الفشل والتدمير، وامتهنت سياسة تشويه صورة لبنان أمام المجتمعين العربي والدولي.

وسأل: أي ذنب اقترفه الشعب اللبناني ليُعاقب ويُذل ويتسول الماء والدواء وحليب الأطفال ويقف نصف نهار في طوابير الذل ليحصل على نصف تعبئة بنزين توازي بقيمتها نصف راتبه الشهري؟ هل كل هذا العقاب لأنه سكت عن تجاوزاتكم وعن سياساتكم الخارجية التي زجّت لبنان في أتون صراعات المحاور وخرّبت عليه علاقاته الدولية المتينة وساهمت في تدمير علاقاته الأخوية مع الأشقاء العرب؟

المطلوب اليوم قبل أي شيء، تصحيح سياسة لبنان الخارجية لإعادته إلى المسار السليم والبدء بترميم علاقاته الخارجية للخروج من النفق المظلم الذي تسببت فيه سياسة المحاور وانعكاساتها السلبية على الاقتصاد اللبناني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *