الدكتور زاهر ضاوي وكيلاً للشؤون الأكاديمية والدكتورة لينا شويري نائب الوكيل في الجامعة الأميركية في بيروت

صدر عن رئيس الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) الدكتور فضلو خوري رسالة أعلن فيها عن تعيين الدكتور زاهر ضاوي وكيلاً أكاديمياً للجامعة الأميركية في بيروت اعتباراً من 15 تموز الجاري. وقال، “لقد برز الدكتور ضاوي كالمرشح الأنسب في بحث دولي قاده رئيس مجلس أمناء الجامعة فيليب خوري، والعضوة في المجلس ونائب رئيسه للشؤون الأكاديمية هدى الزغبي. أتقدّم بخالص شكري للجنة البحث عن وكيل أكاديمي للجامعة على التزامها بنجاح هذه العملية منذ أن بدأت في تشرين الأول الماضي.”

وأضاف خوري، “إن حذاقة الدكتور ضاوي الاستراتيجية، وتفكيره غير التقليدي، جنبًا إلى جنب مع معرفته العميقة بالحيثيات الداخلية للجامعة الأميركية في بيروت والتزامه الراسخ بتحقيق الأداء الممتاز وبالقيم الأساسية للتعليم الليبرالي، تجعله المرشح المثالي لقيادة مهمّتنا الأكاديمية عبر هذه الأوقات الاستثنائية ولضمان النجاح المستمر والمستقبلي للجامعة الأميركية في بيروت.”

انضم الدكتور ضاوي إلى الجامعة الأميركية في بيروت في العام 2004. وهو أستاذ مُحاز في الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر في كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة في الجامعة، مع اهتمامات بحثية في الشبكات اللاسلكية وإنترنت الأجهزة والهندسة الطبية الحيوية. وهو باحث منشورة مقالاته على نطاق واسع وقد قدّم مساهمات بحثية كبيرة وحافظ على تمويل خارجي لمختبره في كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة. والدكتور ضاوي هو أيضاً إداريٌّ استثنائي يتمتع بخبرة كبيرة، وتشمل خدمته للجامعة مهمّات كوكيل أكاديمي مشارك منذ العام 2017، ووكيل مؤقت من تموز إلى كانون الأول 2020، ورئيس مجلس الدراسات العليا منذ العام 2017، ورئيس مجلس البحوث الجامعية من 2015 الى 2020، والمنسق المؤسّس لبرنامج الهندسة الطبية الحيوية المشترك بين كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة وكلية الطب في الجامعة من 2015 الى 2020، والمؤسس المشارك لمبادرة الهندسة الإنسانية المشتركة بين كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة وكلية العلوم الصحية منذ العام 2017. وقد لعب الدكتور ضاوي أيضاً دوراً رئيسياً في اعادة العمل بالحيازة الأكاديمية في الجامعة الأميركية في بيروت. وهو تخرّج من الجامعة مع بكالوريوس في الهندسة في العام 1998 وحصل على الدكتوراه في هندسة الاتصالات من جامعة ميونيخ للتكنولوجيا.

وقال خوري، “بصفته المسؤول الأكاديمي الأول في الجامعة الأميركية في بيروت، سيكون للدكتور ضاوي إشراف واسع على النواحي العديدة للحياة الأكاديمية في الجامعة. كما سيقود عملية إعادة هيكلة مكتب الوكيل الأكاديمي، وتطوير المبادرات الإستراتيجية الرئيسية ومواءمة الموارد لتعزيز المهمة التعليمية والبحثية للجامعة في لبنان والمنطقة وجنوب الكرة الأرضية.”

ثم أضاف، “الخطوة الأولى في عملية إعادة الهيكلة هذه هي تعيين الدكتورة لينا شويري كأول نائب وكيل أكاديمي للجامعة الأميركية في بيروت، اعتبارًا من 15 تموز 2021. وستقود الدكتورة شويري مشاريع كبرى تركّز على الشراكات العالمية، وتطوّر أفراد الجسم التعليمي، وإعادة صياغة التجربة التعليمية في الجامعة الأميركية في بيروت.”

وقد التحقت الدكتورة شويري بالجامعة الأميركية في بيروت في العام 2000 وهي أستاذة مُحازة في الألسنيّات، في كلية الآداب والعلوم، ومتخصّصة في النحو المقارن مع التركيز على اللغة العربية ولكناتها. وهي تخرّجت من الجامعة الأميركية في بيروت مع شهادة بكالوريوس في الرياضيات في العام 1989 وتحمل ليسانس آداب في الأدب الفرنسي من جامعة القديس يوسف في بيروت. وهي حصلت على الدكتوراه في الألسنيّات من جامعة جنوب كاليفورنيا. وشغلت الدكتورة شويري منصب الوكيل الأكاديمي المؤقت منذ كانون الثاني 2021 وقبل ذلك كانت في منصب الوكيل الأكاديمي المشارك منذ العام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *