بيان صادر عن الحزب التقدمي الإشتراكي

صدر عن الحزب التقدمي الإشتراكي البيان التالي:

يجدد الحزب التقدمي الإشتراكي تحذيره من أية محاولة مشبوهة قد تهدف إلى إدراج المبلغ المخصّص من صندوق النقد الدولي للبنان كحقوق سحب خاصة والذي يقارب 860 مليون دولار في “متاهة” دعم التهريب والاحتكار والتخزين.

ويدعو الحزب إلى الإسراع في اتخاذ الإجراءات الضرورية  واللازمة لوضع البطاقة التمويلية قيد التنفيذ من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع البنك الدولي وبرنامج الأغذية العالمي والهيئات الدولية المعنية وحصر استعمال كامل المبلغ المخصص من صندوق النقد الدولي في تمويل هذه البطاقة.

ويثني الحزب على قرار السماح  للمصانع بالاستيراد المباشر لمادة المازوت دون إجازة مسبقة، ويحث على الإسراع في وضعه موضع التنفيذ لتسهيل وتسريع المباشرة به.

كما يؤكد الحزب تأييده قرار وزير الصحة فتح باب الاستيراد الطارئ للأدوية شرط التشدد في مراعاة معايير الجودة العالمية، وذلك رغم ممانعة “كارتيل الاحتكار”، ويدعوه الى وضع سياسة دوائية عصرية تهدف لتأمين وتحصين الأمن الصحي للبنانيين بعيداً عن مافيات الجشع التي وقفت سداً منيعاً امام محاولات الاصلاح في هذا القطاع منذ أيام فريد جبران وإميل بيطار.

ويشدد الحزب التقدمي الإشتراكي على أن المعركة الأساسية هي معركة النضال الاجتماعي والاقتصادي والمعيشي، بموازاة الإصرار على أن المدخل الأساس يبقى عبر تشكيل حكومة بأسرع وقت لكي تتصدى للواقع الصعب وتبادر للمعالجات المطلوبة لكل الأزمات المتراكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *